Friday, 22 September 2017

Why Arab Spring changed to nightmare

ما هو سبب تحول الربيع العربي الى كارثة مدمرة
السبب هو الشعب العربي الذي يؤمن بشيئ فيه دمارهم اليوم و غداً و بعد غد

لو ان شخص قرر ان يكّون و ينشئ تنضيم للتكنلوجيا و يحث الناس على الانتماء للتنضيم التكنلوجي حتى تصبح البلاد متقدمة, فان هذا الشخص سيصرف عمره كله و لن ينتمي اليه سوى القليل. ولن يجد اي ممول له. و بعد فترة لو طلب هذا الشخص من اتباعه القليلين ان يبدئوا بقتل الناس للوصول الى اهدافهم فان الكل يرفض و سيضحكون منه و يقولون ان هذا عمل غير اخلاقي لا بل في قعر السقوط الاخلاقي. ومهما تكلم في التكنلوجيا و اهميتها و وضع كل حجج الدنيا فانهم لن يقتنعون.

لو ان شخص قرر ان يكّون و ينشئ تنضيم اسلامي و يحث الناس على الانتماء للتنضيم الاسلامي حتى تصبح البلاد متقدمة, فان هذا الشخص
سوف ينتمي اليه الاف مؤلفة في وقت قصير و يكّون تنضيم عظيم و يجد الممولين من كل حدب و صوب. و اذا طلب من اتباعه ان يقتلو فانهم لن يترددوا في القتل و التدمير. ومن يرفض القتل فانه فقط بابراز عدد قليل من الايات و الاحاديث النبوية سيقتنع الكل و يصبحوا مكائن للقتل و الدمار و كانما اصبحوا كائنات بلا ضمير.

سبب الكارثة هو اننا ورثنا شيئ ليس بالاسلام الذي انزله الله بل ورثنا اسلام صنعه بشر و وضعوه بصيغة تثبت انه من الله. فامن الناس بهذا الاسلام البشري المتنوع من سنة و شيعة و اخوان وداعش وهم يضنون ان هذا من الله و ليس من بشر يجري الشيطان فيهم كمجرى الدم.

الان كل الناس تؤمن بهذا الاسلام البشري و هو ليس من الله فتخلفنا تخلف بشع فصرنا امم و شعوب متخلفة في السلم و صرنا امم وشعوب تدمر بلادها بايديها في الحرب من اجل الاسلام.

ثم جاء البرفسور محمد الشحرور فتوصل خلال اربعين عام من دراسة القران الى الاسلام الحق الذي يريده الله. ما لم ننشر هذا الاسلام كلنا و نحث على استبدال كل المذاهب الاسلامية الحالية البشرية باسلام الحق الذي يريده الله و اكتشفه الشحرور, فان تخلفنا سيستمر الى الابد و دمرارنا سيستمر حتى تصيح الساعة.

لو كان كل الناس يؤمنون باسلام الشحرور لما تكونت تنظيمات اسلامية ارهابية في الدول التي قام بها الربيع العربي ففشل الربيع و تحول الى كارثة مدمرة.

في مصر لما كان هناك اخوان و لما افشلوا الربيع في مصر.
في ليبيا لما ضهرت داعش و افشلت الربيع في ليبيا.
في اليمن لما كان هناك حوثيين ولما فشل الربيع في اليمن.
في العراق لما كان هناك شيعة و سنة و لما فشل التحول الديمقراطي وتحول الى حرب طائفية.
في نايجيريا لما ضهرت بوكوحرام, و في افغانستان لما ضهرت القاعدة, و في السعودية لما كان فيها ارهاب و شيعة يزعزعون السلم, و في البحرين لما كان هناك شيعة ياتمرون بامر ايران و يزعزعون الامن في البلاد, و لما كانت هناك دولة شيعية في ايران تريد تصدير مذهبها فعاثت فساد في الدول العربية و دمرت الاقتصاد الايراني بان جعلت كل مقدات البلاد للسلاح بدل ان يكون الاقتصاد لصارح الناس و رفاههم, و في لبنان لما كان هناك حزب الله الذي يزعزع الامن في لبنان, و هكذا....

كل هذا يمكن تغييره لو تغيرت عقدة الناس من مذاهبهم الحالية المفرقة و المدمرة الى اسلام الشحرور الحق الملائكي المسالم الجميل المتنور.

صار لي خمس سنوات اكتب و انشر على توتر مقالات تجعل الناس تفكر و تخرجهم خارج الصندوق الاسود فيتحرروا و يصبحوا كائنات مفكرة بدل ان يبقوا كائنات مجترة لما انتجه الاقدمون. و اقوم بنشرها على توتر ولكن الغريب العجيب الذي لا يمكن لعقل ان يستوعبه لا احد يعيد نشر كتاباتي رغم انهم يعيشون في جحيم الارهاب و التخلف و الدمار ارسلت ما كتبته الى كل صنوف الناس من اعلاميين مشهورين و غير مشهورين و الى عامة الناس و الى مهندسين و فلاسفة و جامعات للفلسفة و الى سياسيين والى اطباء و الى اصدقائي فهم كلهم لا يعيدون نشر ما كتبته حتى صديقي عاطف الذي يعيش في مانشستر و هو اعلامي و زوجته دكتورة لم يعيد نشر ما ارسله له و كذلك صديقي سيد و هذين نوجين اعرفهما شخصيا. اما اقربائي فهي دكتورا في الصيدلة قالت لي ارجوك لا تنشر ما تكتب فان النبي محمد سيحزن في قبره, و العجيب انها من الموصل و قد شاهدت مدينتها تُدمر بواسطة الاسلامات الحالية و مع ذلك فانها متمسكة بهذه النواع المدمرة من الاسلامات التي يمكن بكل سهولة ان ينضح منها تنضيم اجرامي يحمل اسم اسلام فتدمر هذه المافيا البلاد بايدي ناسها فقط لأن هذه المافيا اسمها اسلامية.

خلاصنا اسلام الشحرور فمن يطلع عليه اما يؤمن به فيصبح مسلم مسالم جميل القلب او لا يؤمن به ولكن سيجعله يفكر خارج الصندوق الاسود فلن يصبح ارهابيا قط بعد اطلاعه على اسلام الشحرور.
ايها الناس انشروا هذا المقال الى كل من تعرفون و من لا تعرفون حتى تبدء مرحلة جديدة في تاريخ بلادنا فان لم يؤمنوا بما جاء به الشحرور فانهم لن يصبحوا ارهابيين فنعيش بسلام من الان فصاعداً.

لن اعول على الحكومات و الاعلام فانهم لن يفعلو شيئ لأن المؤسسات الدينية تسيطر بشكل عظيم عليهم و هم يخشون المؤسسات الدينية مثل الازهر و الحوزة فان هذه المؤسسات تستطيع ان تقلب الدنيا على رؤس الحكومات لو انها تبنت تدريس اسلام الشحرور في المدارس فينشاء عندنا اجيال جديدة مسالمة ناضجة و متقدمة فكرياً. لهذا لم يبقى امامان الا انتم ايها الناس انشروا اسلام الشحرور فان لم تفعلوا سيستمر تخلفكم ل 1400 عام قادمة و سيستر الارهاب يدمركم و ستستمر الطائفية تمزقكم. و لن يكون هناك ضرر من نشرها ابداً لأن الانسان اذا جائته فكرة مختلفة ستغنيه و تغني فكره و لن يكون لها اي ضرر سوى التفكير و ان الله في القران يدعونا للتفكير فساهموا في جعل شعوبكم تفكر و ان لم تفعلوا سيبقى الحال كما هو عليه لأن الناس هم مصدر الارهاب و هم مصدر الشر و هم مصدر التخلف, اذا لم يفكروا سيبقوا كما هم يعيشوا في العصور المضلمة الاسلامية الحالية و نحن في عام 1400 هجري كما كانت اوربا في العصور المضلمة في عام 1400 ميلادي.



محاضرة رائعة للدكتور محمد شحرور في ندوة جنيف 2013 كاملة


نظرية المعرفة الانسانية و قصة آدم في كتاب الله د محمد شحرور


دون حذف أو رقابة #محمد شحرور على الهواء


بدون حذف أو رقابة #محمد شحرور على الهواء، الحلقة التاسعة 9


ملفات #هامة يفتحها الدكتور محمد #شحرور ، على الهواء 10


على الهواء مع الدكتور محمد شحرور الحلقة الأولى


برنامج النبأ العظيم مع الدكتور محمد شحرور الحلقة 5 - مواضع النجوم والإعجاز في القرآن

 

خمسة أفكار من الباحث محمد شحرور قد تغير حياتك














































ستكون نهاية الارهاب والتطرف بفكرة. وها هي الفكرة انشروها. حتى يفكر الناس فاذا فكروا لن يكونو عبيد للنصوص ولا لرجال الدين
http://alkathib.blogspot.ae/2017/09/mindfirst.html
























































الله و العقل

اعظم شيئ خلقه الله هو العقل فاراد الله ان يختبر العقل بان يضع قصة يستحيل ان يصدقها عقل طفل لو محصها بشكل مجرد بدون ان يضع المغانم و الجنة في الحسبان
القصة و ضعها الله في القران عن ملك يموت و هو مستند على عصى فلا يسقط على الارض و يبقى هكذى لمدة اربعين يوم فتاتي الارضة فتاكل العصى فيسقط الملك فيعلم الجميع انه ميت
طفل لن يصدق هذا الشيئ
هذا الملك عنده تسعة و تسعين زوجة و طبعا لابد عنده عشرات الاطفال فهل معقول لا زوجة تسال  عنه لمدة اربعين يوم و تاتي اليه فتحكي معه فتلمسه فيسقط ولا ياتي الاطفال الى ابيهم ليلعبو معه لمدة اربعين يوم فيلمسوه فيسقط
و عنده مئات الخدم و الحشم و الوزراء معقول لا احد ياتي و يتكلم معه و يلمسه فيسقط
و معقول يبقى الشخص ميت لمدة اربعين يوم ولا تفوح رائحة التفسخ منه . فان العيون خلال اسبعين تتحلل و يكون مكانها اجوف فيصبح الوجه مخيف
قصة يستحيل ان يتقبلها عقل و لكن الله وضعها عامدا متعمدا في القران حتى يجعل العقل يتفكر ولا ياخذ كل ما جاء في القران بشكل جدي بل يجب ان يفكر في كل كلمة و كل سطر و كل اية و يقول ماذا اراد الله من هذه هل هو يمتحننا بها و يمتحن عقولنا ام هو حقا يرينا تنفيذها بلا نقاش

هذه القصة اكبر دليل ان الله يريدنا ان نفكر بكل اية و نرفض اي شيئ موجود بالقران ينافي الضمير لأن العقل يرفض ان يكون الانسان بلا ضمير من اجل نصوص فان النصوص قد تكون فتنة و لكن الضمير يستحيل ان يكون فتنة فيجب ان ننضر في كل ايات القران و نرى ما هو يوافق العقل و الضمير فناخذه و كل ما ىينافي العقل و الضمير نهمله و الا سنخسر خسارة عضبمة




الضمير ام الله
ايهم يجب ان نضع اولاً
الضمير خلقه الله و نحن خلقنا الله

حين تسأل اي شخص اين الله سيفتح كتاب و يقول لك هنا وجدنا الله. من هذه النصوص عرفنا الله.
عقل الانسان قاصر فتعرّف على الله من خلال النصوص و اذا وجد النصوص تصور له الله قاتل و مجرم فانه سيرى الله مجرم يحث  على القتل و الشر كما وجدت داعش الله من خلال النصوص.

الخلاصة: اي دين لم يتعرّف على الله وجه لوجه بل من خلال نصوص فاذا كان الله الذي تصوره لهم عقولهم من خلال النصوص يامر بالشر فان هذا ال الله يخالف الضمير الذي خلقه الله. فيجب تعديل مواصفات الله لكل الاديان بحيث لا يخرج الله من الحدود الدُنيا للضمير الذي خلقه الله و اودعه فينا.

الضمير خلقه الله بشكل يعرفه الجاهل و العالم ولا يحتاج الى نصوص. فاي شخص لا يرضى ان يصيبه من الاخرين اي اذى او الشر او القتل او السرقة او السبي او الاستعباد. فالضمير يقول لالانسان كما انك لا ترضى الضرر من الاخرين يجب ان تمتنع انت عن ضرر الاخرين. الضمير اساس الانسانية بلا ضمير ستختفي الانسانية و تسود شريعة الغاب و القتل و الاجرام.

الضمير:
 فينا و نشعر به و لا يمكن لأحد ان يثبت انه ليس لنا ضمير لأنه في داخلنا. الضمير لا يحتاج الى اثبات وجوده لأنه فينا.

الله
الله لم يراه احد وكل ما يقولون عنه موجود في نصوص. اي نوع من ال الله يخالف الضمير فهو الله مجرم يجب عدم اتباعه لأن هذا الله صورته عقول مجرمة و نفوس شريرة من خلال نصوص كما فعلت داعش. اي دين او مذهب يكون الله فيه ينافي الضمير فان هذا الدين او المذهب هو دين شر و اجرام لأن ال الله الذي يصوره هو ليس الله الحق بل الله هم صنعوه على شاكلتهم فكل مجرم يصور الله مجرم مثله.

خُلاصة الخُلاصة
ايها الناس الضمير خلقه الله فاتبعوا الضمير
الله خلقه الناس فلا تتبعوا اي الله يخالف الضمير



مقارنة بين الله و الشيطان
من لا يقراء المقال سوف يبقى يؤمن بالشيطان و هو يضن انه يؤمن بالله
من يقراء المقال و لا يعيد نشره سيبقى يعيش بين ناس تؤمن بالشيطان و هم يقطرون حقد وشر و تخلف و لهم نفوس مريضة

لو نضرنا الى كل ما يُصنف بانه اسلام نراه يقطر حقد و تخلف و شر حتى صارت الامة الاسلامية تُصنف بامة حاضنة للارهاب و امة ينبع منها الارهاب و اكثر امم الدنيا تخلفاً

فيستحيل ان يكون ما تؤمن به الناس هو الاسلام الذي جاء من الله بل هو بالتاكيد هو من صُنع الشيطان لأن الشيطان يجري مجرى الدم في عروق كل الناس فلما فسر المفسرون القران تدخل الشيطان الذي يجري في دمائهم ففسروا القران بحيث يكون مذاهب متعددة جعل الشطان نصوصها تقطر حقد و تحث على القتل و الاجرام  فصرنا امة تؤمن بدين شيطاني بنكهات شيطانية متعددة مثل نكهة الشيعة و نكهة السنة ونكهة داعش و الاخوان و غيرها فصرنا امة شيطانية نعبد الشيطان و نسمي هذا الشيطان الله.

ولكن الله الهم البرفسور الشحرور بان يدرس القران بشكل منهجي علمي فتوصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله و ليس فيه قطرة من وسوسة الشيطان فكان الاسلام الملائكي الذي انزله الله للبشرية به ستكون الامة الاسلامية خير امم الدنيا و يزول منها التخلف و الحقد و الارهاب و تصبح امة متفتحة العقول محبة للناس و تدعوا للسلام و الحب بين كل الناس .

ارجوا ان تقرئوا هذا المقال الى الاخير و سوف يبين لكم الاسلام الملائكي الذي يريده الله


برفسور يستمر لمدة اربعين عام يدرس كتاب واحد فقط مكون من 400 صفحة فقط. فاذا لم يستطيع فك معانيه بزمن مكون من 40 عام فلسنا بحاجة الى دين يستحيل فك معانيه من قبل برفسور و بزمن من الطول ياخذ عمر انسان من اوله الى اخره. فاي دين هذا. فنحن لا نريد هكذا دين ابداً.

اذن يجب ان يكون البرفسور الشحرور قد تمكن من فك معاني القران لأنه درس الهندسة و اصبح لا يرضى الا بمعنى دقيق جداً مثل القياس الهندسي الذي الشحرور هو برفسور فيه فاذا كان هناك خطئ فسينهار البناء كله بسبب خطئ واحد في تقدير القياسات الهندسية. لهذا استعمل الشحرور اسلوب هندسي علمي و اسلوب كمبيوتري يقارن كل معنى مع المعاني الاخرى في اماكن اخرى من القران و خلال 40 عام من المقارنة و التمحيص توصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله لكل الناس.

هناك احتمالين
اما
يكون البرفسور الشحرور قد توصل الى فك معاني القران وتوصل الى الاسلام الذي يريده الله فيجب ترك كل المذاهب الحالية و اتباع الاسلام الحق الملائكي الجميل الذي توصل اليه الشحرور

او
 انه لم يتصول الى الاسلام الذي يريده الله . اذن نحن لا نريد هكذا دين قرانه يستمر الشخص بدراسته لمدة اربعين عام و يفني عمره و لا يتوصل الى معانيه. و هذا مستحيل لأن الله يستحيل ان ينزل كتاب لا يفهمه برفسور بعد دراسته لمدة اربعين عام. اذن ان اسلام الشحرور هو الاسلام الحق و يجب على كل الناس اتباعه

من منكم يقول ان الشحرور لم يتوصل و علينا البقاء على مذاهبنا الحالية. اذن ليستمتع بالارهاب و الحروب الطائفية و الحروب الدينية التي تدمرنا فان الموحدين السنة قتلو 800 الف من المرابطين السنة في المغرب قبل قرون و الان الجمهورية الشيعية تريد نشر مذهبها فكانت الحرب بين العراق و ايران قُتل فيها مليون و الان حرب اليمن المذهبية و حرب ليبيا الدينية و دمار افغانستان وباكستان و نايجيريا كلها بسبب مذاهبكم الحالية التي تقطر كذب.. حيث يدرّسون في جامعاتهم ان ايات السيف نسخت و الغت و عطلت مئة اية تدعو للسلام بين الناس و للسلام بين الاديان و كلهم يؤمنون بهذا النسخ.. و لكنهم على التلفزيون و على المنابر يقولون ان دين الاسلام دين سلام و يستشهدون بالايات التي تدعوا للسلام بين الاديان..انهم يكذبون و يخدعون الناس بهذا الكلام لأنهم لا يقولون ان هذه الايات قد نسخناها و نحن ندرس كل طلابنا ان ايات السيف قد نسخت كل ايات التعايش. مذاهب قائمة على الخداع و الكذب يجب ان تقبر الان و ان يتركها الناس لأن الله بريئ من دين قوامه الكذب و الخداع

اسلام الشحرور الملائكي هو اسلام ليس فيه قطرة كذب او خداع اسلام قائم على فهم القران بشكل منهجي علمي كمبيوتري يستحيل ان يمرق منه معني  اراده الله و فهناه بغير معناه لأنه فهم منهجي علمي كمبيوتري تمحيصي لم يترك حرف الا و قد استنفذ كل احتمالات معناه

ايها الناس اختاروا
 بين اسلام الشحرور الملائكي الذي ليس فيه ارهاب و لا طائفية و ليس فيه حقد على باقي الاديان و نعيش به بسلام مع باقي الاديان و بين انفسنا

 وبين اسلاماتكم المتعددة التي تسمونها مذاهب التي تقطر حقد على كل الاديان و تقطر حقد على باقي المذاهب الاسلامية حتى صرنا نعيش في زمن الصراعات الاسلامية الدينية يقتل المسلمون فيه المسلمون و لهم جمهوريات اسلامية تصدر الحقد والتفرقة و الموت و له منضمات ارهابية تنشر الارهاب و الدمار و الخراب و له احزاب اسلامية تنشر البغضاء و الطائفية و هي ماكنات للسرقة و تجهيل الناس و استغلال جهلهم.
خيرتكم فختاروا









Monday, 11 September 2017

Mind.First


الله و العقل

اعظم شيئ خلقه الله هو العقل فاراد الله ان يختبر العقل بان يضع قصة يستحيل ان يصدقها عقل طفل لو محصها بشكل مجرد بدون ان يضع المغانم و الجنة في الحسبان
القصة و ضعها الله في القران عن ملك يموت و هو مستند على عصى فلا يسقط على الارض و يبقى هكذى لمدة اربعين يوم فتاتي الارضة فتاكل العصى فيسقط الملك فيعلم الجميع انه ميت
طفل لن يصدق هذا الشيئ
هذا الملك عنده تسعة و تسعين زوجة و طبعا لابد عنده عشرات الاطفال فهل معقول لا زوجة تسال  عنه لمدة اربعين يوم و تاتي اليه فتحكي معه فتلمسه فيسقط ولا ياتي الاطفال الى ابيهم ليلعبو معه لمدة اربعين يوم فيلمسوه فيسقط
و عنده مئات الخدم و الحشم و الوزراء معقول لا احد ياتي و يتكلم معه و يلمسه فيسقط
و معقول يبقى الشخص ميت لمدة اربعين يوم ولا تفوح رائحة التفسخ منه . فان العيون خلال اسبعين تتحلل و يكون مكانها اجوف فيصبح الوجه مخيف
قصة يستحيل ان يتقبلها عقل و لكن الله وضعها عامدا متعمدا في القران حتى يجعل العقل يتفكر ولا ياخذ كل ما جاء في القران بشكل جدي بل يجب ان يفكر في كل كلمة و كل سطر و كل اية و يقول ماذا اراد الله من هذه هل هو يمتحننا بها و يمتحن عقولنا ام هو حقا يرينا تنفيذها بلا نقاش

هذه القصة اكبر دليل ان الله يريدنا ان نفكر بكل اية و نرفض اي شيئ موجود بالقران ينافي الضمير لأن العقل يرفض ان يكون الانسان بلا ضمير من اجل نصوص فان النصوص قد تكون فتنة و لكن الضمير يستحيل ان يكون فتنة فيجب ان ننضر في كل ايات القران و نرى ما هو يوافق العقل و الضمير فناخذه و كل ما ىينافي العقل و الضمير نهمله و الا سنخسر خسارة عضبمة


 الضمير ام الله
ايهم يجب ان نضع اولاً
الضمير خلقه الله و نحن خلقنا الله

حين تسأل اي شخص اين الله سيفتح كتاب و يقول لك هنا وجدنا الله. من هذه النصوص عرفنا الله.
عقل الانسان قاصر فتعرّف على الله من خلال النصوص و اذا وجد النصوص تصور له الله قاتل و مجرم فانه سيرى الله مجرم يحث  على القتل و الشر كما وجدت داعش الله من خلال النصوص.

الخلاصة: اي دين لم يتعرّف على الله وجه لوجه بل من خلال نصوص فاذا كان الله الذي تصوره لهم عقولهم من خلال النصوص يامر بالشر فان هذا ال الله يخالف الضمير الذي خلقه الله. فيجب تعديل مواصفات الله لكل الاديان بحيث لا يخرج الله من الحدود الدُنيا للضمير الذي خلقه الله و اودعه فينا.

الضمير خلقه الله بشكل يعرفه الجاهل و العالم ولا يحتاج الى نصوص. فاي شخص لا يرضى ان يصيبه من الاخرين اي اذى او الشر او القتل او السرقة او السبي او الاستعباد. فالضمير يقول لالانسان كما انك لا ترضى الضرر من الاخرين يجب ان تمتنع انت عن ضرر الاخرين. الضمير اساس الانسانية بلا ضمير ستختفي الانسانية و تسود شريعة الغاب و القتل و الاجرام.

الضمير:
 فينا و نشعر به و لا يمكن لأحد ان يثبت انه ليس لنا ضمير لأنه في داخلنا. الضمير لا يحتاج الى اثبات وجوده لأنه فينا.

الله
الله لم يراه احد وكل ما يقولون عنه موجود في نصوص. اي نوع من ال الله يخالف الضمير فهو الله مجرم يجب عدم اتباعه لأن هذا الله صورته عقول مجرمة و نفوس شريرة من خلال نصوص كما فعلت داعش. اي دين او مذهب يكون الله فيه ينافي الضمير فان هذا الدين او المذهب هو دين شر و اجرام لأن ال الله الذي يصوره هو ليس الله الحق بل الله هم صنعوه على شاكلتهم فكل مجرم يصور الله مجرم مثله.

خُلاصة الخُلاصة
ايها الناس الضمير خلقه الله فاتبعوا الضمير
الله خلقه الناس فلا تتبعوا اي الله يخالف الضمير



مقارنة بين الله و الشيطان
من لا يقراء المقال سوف يبقى يؤمن بالشيطان و هو يضن انه يؤمن بالله
من يقراء المقال و لا يعيد نشره سيبقى يعيش بين ناس تؤمن بالشيطان و هم يقطرون حقد وشر و تخلف و لهم نفوس مريضة

لو نضرنا الى كل ما يُصنف بانه اسلام نراه يقطر حقد و تخلف و شر حتى صارت الامة الاسلامية تُصنف بامة حاضنة للارهاب و امة ينبع منها الارهاب و اكثر امم الدنيا تخلفاً

فيستحيل ان يكون ما تؤمن به الناس هو الاسلام الذي جاء من الله بل هو بالتاكيد هو من صُنع الشيطان لأن الشيطان يجري مجرى الدم في عروق كل الناس فلما فسر المفسرون القران تدخل الشيطان الذي يجري في دمائهم ففسروا القران بحيث يكون مذاهب متعددة جعل الشطان نصوصها تقطر حقد و تحث على القتل و الاجرام  فصرنا امة تؤمن بدين شيطاني بنكهات شيطانية متعددة مثل نكهة الشيعة و نكهة السنة ونكهة داعش و الاخوان و غيرها فصرنا امة شيطانية نعبد الشيطان و نسمي هذا الشيطان الله.

ولكن الله الهم البرفسور الشحرور بان يدرس القران بشكل منهجي علمي فتوصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله و ليس فيه قطرة من وسوسة الشيطان فكان الاسلام الملائكي الذي انزله الله للبشرية به ستكون الامة الاسلامية خير امم الدنيا و يزول منها التخلف و الحقد و الارهاب و تصبح امة متفتحة العقول محبة للناس و تدعوا للسلام و الحب بين كل الناس .

ارجوا ان تقرئوا هذا المقال الى الاخير و سوف يبين لكم الاسلام الملائكي الذي يريده الله


برفسور يستمر لمدة اربعين عام يدرس كتاب واحد فقط مكون من 400 صفحة فقط. فاذا لم يستطيع فك معانيه بزمن مكون من 40 عام فلسنا بحاجة الى دين يستحيل فك معانيه من قبل برفسور و بزمن من الطول ياخذ عمر انسان من اوله الى اخره. فاي دين هذا. فنحن لا نريد هكذا دين ابداً.

اذن يجب ان يكون البرفسور الشحرور قد تمكن من فك معاني القران لأنه درس الهندسة و اصبح لا يرضى الا بمعنى دقيق جداً مثل القياس الهندسي الذي الشحرور هو برفسور فيه فاذا كان هناك خطئ فسينهار البناء كله بسبب خطئ واحد في تقدير القياسات الهندسية. لهذا استعمل الشحرور اسلوب هندسي علمي و اسلوب كمبيوتري يقارن كل معنى مع المعاني الاخرى في اماكن اخرى من القران و خلال 40 عام من المقارنة و التمحيص توصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله لكل الناس.

هناك احتمالين
اما
يكون البرفسور الشحرور قد توصل الى فك معاني القران وتوصل الى الاسلام الذي يريده الله فيجب ترك كل المذاهب الحالية و اتباع الاسلام الحق الملائكي الجميل الذي توصل اليه الشحرور

او
 انه لم يتصول الى الاسلام الذي يريده الله . اذن نحن لا نريد هكذا دين قرانه يستمر الشخص بدراسته لمدة اربعين عام و يفني عمره و لا يتوصل الى معانيه. و هذا مستحيل لأن الله يستحيل ان ينزل كتاب لا يفهمه برفسور بعد دراسته لمدة اربعين عام. اذن ان اسلام الشحرور هو الاسلام الحق و يجب على كل الناس اتباعه

من منكم يقول ان الشحرور لم يتوصل و علينا البقاء على مذاهبنا الحالية. اذن ليستمتع بالارهاب و الحروب الطائفية و الحروب الدينية التي تدمرنا فان الموحدين السنة قتلو 800 الف من المرابطين السنة في المغرب قبل قرون و الان الجمهورية الشيعية تريد نشر مذهبها فكانت الحرب بين العراق و ايران قُتل فيها مليون و الان حرب اليمن المذهبية و حرب ليبيا الدينية و دمار افغانستان وباكستان و نايجيريا كلها بسبب مذاهبكم الحالية التي تقطر كذب.. حيث يدرّسون في جامعاتهم ان ايات السيف نسخت و الغت و عطلت مئة اية تدعو للسلام بين الناس و للسلام بين الاديان و كلهم يؤمنون بهذا النسخ.. و لكنهم على التلفزيون و على المنابر يقولون ان دين الاسلام دين سلام و يستشهدون بالايات التي تدعوا للسلام بين الاديان..انهم يكذبون و يخدعون الناس بهذا الكلام لأنهم لا يقولون ان هذه الايات قد نسخناها و نحن ندرس كل طلابنا ان ايات السيف قد نسخت كل ايات التعايش. مذاهب قائمة على الخداع و الكذب يجب ان تقبر الان و ان يتركها الناس لأن الله بريئ من دين قوامه الكذب و الخداع

اسلام الشحرور الملائكي هو اسلام ليس فيه قطرة كذب او خداع اسلام قائم على فهم القران بشكل منهجي علمي كمبيوتري يستحيل ان يمرق منه معني  اراده الله و فهناه بغير معناه لأنه فهم منهجي علمي كمبيوتري تمحيصي لم يترك حرف الا و قد استنفذ كل احتمالات معناه

ايها الناس اختاروا
 بين اسلام الشحرور الملائكي الذي ليس فيه ارهاب و لا طائفية و ليس فيه حقد على باقي الاديان و نعيش به بسلام مع باقي الاديان و بين انفسنا

 وبين اسلاماتكم المتعددة التي تسمونها مذاهب التي تقطر حقد على كل الاديان و تقطر حقد على باقي المذاهب الاسلامية حتى صرنا نعيش في زمن الصراعات الاسلامية الدينية يقتل المسلمون فيه المسلمون و لهم جمهوريات اسلامية تصدر الحقد والتفرقة و الموت و له منضمات ارهابية تنشر الارهاب و الدمار و الخراب و له احزاب اسلامية تنشر البغضاء و الطائفية و هي ماكنات للسرقة و تجهيل الناس و استغلال جهلهم.
خيرتكم فختاروا



Saturday, 9 September 2017

God&conscience



 الضمير ام الله
ايهم يجب ان نضع اولاً
الضمير خلقه الله و نحن خلقنا الله

حين تسأل اي شخص اين الله سيفتح كتاب و يقول لك هنا وجدنا الله. من هذه النصوص عرفنا الله.
عقل الانسان قاصر فتعرّف على الله من خلال النصوص و اذا وجد النصوص تصور له الله قاتل و مجرم فانه سيرى الله مجرم يحث  على القتل و الشر كما وجدت داعش الله من خلال النصوص.

الخلاصة: اي دين لم يتعرّف على الله وجه لوجه بل من خلال نصوص فاذا كان الله الذي تصوره لهم عقولهم من خلال النصوص يامر بالشر فان هذا ال الله يخالف الضمير الذي خلقه الله. فيجب تعديل مواصفات الله لكل الاديان بحيث لا يخرج الله من الحدود الدُنيا للضمير الذي خلقه الله و اودعه فينا.

الضمير خلقه الله بشكل يعرفه الجاهل و العالم ولا يحتاج الى نصوص. فاي شخص لا يرضى ان يصيبه من الاخرين اي اذى او الشر او القتل او السرقة او السبي او الاستعباد. فالضمير يقول لالانسان كما انك لا ترضى الضرر من الاخرين يجب ان تمتنع انت عن ضرر الاخرين. الضمير اساس الانسانية بلا ضمير ستختفي الانسانية و تسود شريعة الغاب و القتل و الاجرام.

الضمير:
 فينا و نشعر به و لا يمكن لأحد ان يثبت انه ليس لنا ضمير لأنه في داخلنا. الضمير لا يحتاج الى اثبات وجوده لأنه فينا.

الله
الله لم يراه احد وكل ما يقولون عنه موجود في نصوص. اي نوع من ال الله يخالف الضمير فهو الله مجرم يجب عدم اتباعه لأن هذا الله صورته عقول مجرمة و نفوس شريرة من خلال نصوص كما فعلت داعش. اي دين او مذهب يكون الله فيه ينافي الضمير فان هذا الدين او المذهب هو دين شر و اجرام لأن ال الله الذي يصوره هو ليس الله الحق بل الله هم صنعوه على شاكلتهم فكل مجرم يصور الله مجرم مثله.

خُلاصة الخُلاصة
ايها الناس الضمير خلقه الله فاتبعوا الضمير
الله خلقه الناس فلا تتبعوا اي الله يخالف الضمير



مقارنة بين الله و الشيطان
من لا يقراء المقال سوف يبقى يؤمن بالشيطان و هو يضن انه يؤمن بالله
من يقراء المقال و لا يعيد نشره سيبقى يعيش بين ناس تؤمن بالشيطان و هم يقطرون حقد وشر و تخلف و لهم نفوس مريضة

لو نضرنا الى كل ما يُصنف بانه اسلام نراه يقطر حقد و تخلف و شر حتى صارت الامة الاسلامية تُصنف بامة حاضنة للارهاب و امة ينبع منها الارهاب و اكثر امم الدنيا تخلفاً

فيستحيل ان يكون ما تؤمن به الناس هو الاسلام الذي جاء من الله بل هو بالتاكيد هو من صُنع الشيطان لأن الشيطان يجري مجرى الدم في عروق كل الناس فلما فسر المفسرون القران تدخل الشيطان الذي يجري في دمائهم ففسروا القران بحيث يكون مذاهب متعددة جعل الشطان نصوصها تقطر حقد و تحث على القتل و الاجرام  فصرنا امة تؤمن بدين شيطاني بنكهات شيطانية متعددة مثل نكهة الشيعة و نكهة السنة ونكهة داعش و الاخوان و غيرها فصرنا امة شيطانية نعبد الشيطان و نسمي هذا الشيطان الله.

ولكن الله الهم البرفسور الشحرور بان يدرس القران بشكل منهجي علمي فتوصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله و ليس فيه قطرة من وسوسة الشيطان فكان الاسلام الملائكي الذي انزله الله للبشرية به ستكون الامة الاسلامية خير امم الدنيا و يزول منها التخلف و الحقد و الارهاب و تصبح امة متفتحة العقول محبة للناس و تدعوا للسلام و الحب بين كل الناس .

ارجوا ان تقرئوا هذا المقال الى الاخير و سوف يبين لكم الاسلام الملائكي الذي يريده الله


برفسور يستمر لمدة اربعين عام يدرس كتاب واحد فقط مكون من 400 صفحة فقط. فاذا لم يستطيع فك معانيه بزمن مكون من 40 عام فلسنا بحاجة الى دين يستحيل فك معانيه من قبل برفسور و بزمن من الطول ياخذ عمر انسان من اوله الى اخره. فاي دين هذا. فنحن لا نريد هكذا دين ابداً.

اذن يجب ان يكون البرفسور الشحرور قد تمكن من فك معاني القران لأنه درس الهندسة و اصبح لا يرضى الا بمعنى دقيق جداً مثل القياس الهندسي الذي الشحرور هو برفسور فيه فاذا كان هناك خطئ فسينهار البناء كله بسبب خطئ واحد في تقدير القياسات الهندسية. لهذا استعمل الشحرور اسلوب هندسي علمي و اسلوب كمبيوتري يقارن كل معنى مع المعاني الاخرى في اماكن اخرى من القران و خلال 40 عام من المقارنة و التمحيص توصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله لكل الناس.

هناك احتمالين
اما
يكون البرفسور الشحرور قد توصل الى فك معاني القران وتوصل الى الاسلام الذي يريده الله فيجب ترك كل المذاهب الحالية و اتباع الاسلام الحق الملائكي الجميل الذي توصل اليه الشحرور

او
 انه لم يتصول الى الاسلام الذي يريده الله . اذن نحن لا نريد هكذا دين قرانه يستمر الشخص بدراسته لمدة اربعين عام و يفني عمره و لا يتوصل الى معانيه. و هذا مستحيل لأن الله يستحيل ان ينزل كتاب لا يفهمه برفسور بعد دراسته لمدة اربعين عام. اذن ان اسلام الشحرور هو الاسلام الحق و يجب على كل الناس اتباعه

من منكم يقول ان الشحرور لم يتوصل و علينا البقاء على مذاهبنا الحالية. اذن ليستمتع بالارهاب و الحروب الطائفية و الحروب الدينية التي تدمرنا فان الموحدين السنة قتلو 800 الف من المرابطين السنة في المغرب قبل قرون و الان الجمهورية الشيعية تريد نشر مذهبها فكانت الحرب بين العراق و ايران قُتل فيها مليون و الان حرب اليمن المذهبية و حرب ليبيا الدينية و دمار افغانستان وباكستان و نايجيريا كلها بسبب مذاهبكم الحالية التي تقطر كذب.. حيث يدرّسون في جامعاتهم ان ايات السيف نسخت و الغت و عطلت مئة اية تدعو للسلام بين الناس و للسلام بين الاديان و كلهم يؤمنون بهذا النسخ.. و لكنهم على التلفزيون و على المنابر يقولون ان دين الاسلام دين سلام و يستشهدون بالايات التي تدعوا للسلام بين الاديان..انهم يكذبون و يخدعون الناس بهذا الكلام لأنهم لا يقولون ان هذه الايات قد نسخناها و نحن ندرس كل طلابنا ان ايات السيف قد نسخت كل ايات التعايش. مذاهب قائمة على الخداع و الكذب يجب ان تقبر الان و ان يتركها الناس لأن الله بريئ من دين قوامه الكذب و الخداع

اسلام الشحرور الملائكي هو اسلام ليس فيه قطرة كذب او خداع اسلام قائم على فهم القران بشكل منهجي علمي كمبيوتري يستحيل ان يمرق منه معني  اراده الله و فهناه بغير معناه لأنه فهم منهجي علمي كمبيوتري تمحيصي لم يترك حرف الا و قد استنفذ كل احتمالات معناه

ايها الناس اختاروا
 بين اسلام الشحرور الملائكي الذي ليس فيه ارهاب و لا طائفية و ليس فيه حقد على باقي الاديان و نعيش به بسلام مع باقي الاديان و بين انفسنا

 وبين اسلاماتكم المتعددة التي تسمونها مذاهب التي تقطر حقد على كل الاديان و تقطر حقد على باقي المذاهب الاسلامية حتى صرنا نعيش في زمن الصراعات الاسلامية الدينية يقتل المسلمون فيه المسلمون و لهم جمهوريات اسلامية تصدر الحقد والتفرقة و الموت و له منضمات ارهابية تنشر الارهاب و الدمار و الخراب و له احزاب اسلامية تنشر البغضاء و الطائفية و هي ماكنات للسرقة و تجهيل الناس و استغلال جهلهم.
خيرتكم فختاروا


Tuesday, 5 September 2017

to think or not to think this is the question



مقارنة بين الله و الشيطان
من لا يقراء المقال سوف يبقى يؤمن بالشيطان و هو يضن انه يؤمن بالله
من يقراء المقال و لا يعيد نشره سيبقى يعيش بين ناس تؤمن بالشيطان و هم يقطرون حقد وشر و تخلف و لهم نفوس مريضة

لو نضرنا الى كل ما يُصنف بانه اسلام نراه يقطر حقد و تخلف و شر حتى صارت الامة الاسلامية تُصنف بامة حاضنة للارهاب و امة ينبع منها الارهاب و اكثر امم الدنيا تخلفاً

فيستحيل ان يكون ما تؤمن به الناس هو الاسلام الذي جاء من الله بل هو بالتاكيد هو من صُنع الشيطان لأن الشيطان يجري مجرى الدم في عروق كل الناس فلما فسر المفسرون القران تدخل الشيطان الذي يجري في دمائهم ففسروا القران بحيث يكون مذاهب متعددة جعل الشطان نصوصها تقطر حقد و تحث على القتل و الاجرام  فصرنا امة تؤمن بدين شيطاني بنكهات شيطانية متعددة مثل نكهة الشيعة و نكهة السنة ونكهة داعش و الاخوان و غيرها فصرنا امة شيطانية نعبد الشيطان و نسمي هذا الشيطان الله.

ولكن الله الهم البرفسور الشحرور بان يدرس القران بشكل منهجي علمي فتوصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله و ليس فيه قطرة من وسوسة الشيطان فكان الاسلام الملائكي الذي انزله الله للبشرية به ستكون الامة الاسلامية خير امم الدنيا و يزول منها التخلف و الحقد و الارهاب و تصبح امة متفتحة العقول محبة للناس و تدعوا للسلام و الحب بين كل الناس .

ارجوا ان تقرئوا هذا المقال الى الاخير و سوف يبين لكم الاسلام الملائكي الذي يريده الله


برفسور يستمر لمدة اربعين عام يدرس كتاب واحد فقط مكون من 400 صفحة فقط. فاذا لم يستطيع فك معانيه بزمن مكون من 40 عام فلسنا بحاجة الى دين يستحيل فك معانيه من قبل برفسور و بزمن من الطول ياخذ عمر انسان من اوله الى اخره. فاي دين هذا. فنحن لا نريد هكذا دين ابداً.

اذن يجب ان يكون البرفسور الشحرور قد تمكن من فك معاني القران لأنه درس الهندسة و اصبح لا يرضى الا بمعنى دقيق جداً مثل القياس الهندسي الذي الشحرور هو برفسور فيه فاذا كان هناك خطئ فسينهار البناء كله بسبب خطئ واحد في تقدير القياسات الهندسية. لهذا استعمل الشحرور اسلوب هندسي علمي و اسلوب كمبيوتري يقارن كل معنى مع المعاني الاخرى في اماكن اخرى من القران و خلال 40 عام من المقارنة و التمحيص توصل الى الاسلام الحق الذي يريده الله لكل الناس.

هناك احتمالين
اما
يكون البرفسور الشحرور قد توصل الى فك معاني القران وتوصل الى الاسلام الذي يريده الله فيجب ترك كل المذاهب الحالية و اتباع الاسلام الحق الملائكي الجميل الذي توصل اليه الشحرور

او
 انه لم يتصول الى الاسلام الذي يريده الله . اذن نحن لا نريد هكذا دين قرانه يستمر الشخص بدراسته لمدة اربعين عام و يفني عمره و لا يتوصل الى معانيه. و هذا مستحيل لأن الله يستحيل ان ينزل كتاب لا يفهمه برفسور بعد دراسته لمدة اربعين عام. اذن ان اسلام الشحرور هو الاسلام الحق و يجب على كل الناس اتباعه

من منكم يقول ان الشحرور لم يتوصل و علينا البقاء على مذاهبنا الحالية. اذن ليستمتع بالارهاب و الحروب الطائفية و الحروب الدينية التي تدمرنا فان الموحدين السنة قتلو 800 الف من المرابطين السنة في المغرب قبل قرون و الان الجمهورية الشيعية تريد نشر مذهبها فكانت الحرب بين العراق و ايران قُتل فيها مليون و الان حرب اليمن المذهبية و حرب ليبيا الدينية و دمار افغانستان وباكستان و نايجيريا كلها بسبب مذاهبكم الحالية التي تقطر كذب.. حيث يدرّسون في جامعاتهم ان ايات السيف نسخت و الغت و عطلت مئة اية تدعو للسلام بين الناس و للسلام بين الاديان و كلهم يؤمنون بهذا النسخ.. و لكنهم على التلفزيون و على المنابر يقولون ان دين الاسلام دين سلام و يستشهدون بالايات التي تدعوا للسلام بين الاديان..انهم يكذبون و يخدعون الناس بهذا الكلام لأنهم لا يقولون ان هذه الايات قد نسخناها و نحن ندرس كل طلابنا ان ايات السيف قد نسخت كل ايات التعايش. مذاهب قائمة على الخداع و الكذب يجب ان تقبر الان و ان يتركها الناس لأن الله بريئ من دين قوامه الكذب و الخداع

اسلام الشحرور الملائكي هو اسلام ليس فيه قطرة كذب او خداع اسلام قائم على فهم القران بشكل منهجي علمي كمبيوتري يستحيل ان يمرق منه معني  اراده الله و فهناه بغير معناه لأنه فهم منهجي علمي كمبيوتري تمحيصي لم يترك حرف الا و قد استنفذ كل احتمالات معناه

ايها الناس اختاروا
 بين اسلام الشحرور الملائكي الذي ليس فيه ارهاب و لا طائفية و ليس فيه حقد على باقي الاديان و نعيش به بسلام مع باقي الاديان و بين انفسنا

 وبين اسلاماتكم المتعددة التي تسمونها مذاهب التي تقطر حقد على كل الاديان و تقطر حقد على باقي المذاهب الاسلامية حتى صرنا نعيش في زمن الصراعات الاسلامية الدينية يقتل المسلمون فيه المسلمون و لهم جمهوريات اسلامية تصدر الحقد والتفرقة و الموت و له منضمات ارهابية تنشر الارهاب و الدمار و الخراب و له احزاب اسلامية تنشر البغضاء و الطائفية و هي ماكنات للسرقة و تجهيل الناس و استغلال جهلهم.
خيرتكم فختاروا






الضمير ام الله
ايهم يجب ان نضع اولاً
الضمير خلقه الله و نحن خلقنا الله

حين تسأل اي شخص اين الله سيفتح كتاب و يقول لك هنا وجدنا الله. من هذه النصوص عرفنا الله.
عقل الانسان قاصر فتعرّف على الله من خلال النصوص و اذا وجد النصوص تصور له الله قاتل و مجرم فانه سيرى الله مجرم يحث  على القتل و الشر كما وجدت داعش الله من خلال النصوص.

الخلاصة: اي دين لم يتعرّف على الله وجه لوجه بل من خلال نصوص فاذا كان الله الذي تصوره لهم عقولهم من خلال النصوص يامر بالشر فان هذا ال الله يخالف الضمير الذي خلقه الله. فيجب تعديل مواصفات الله لكل الاديان بحيث لا يخرج الله من الحدود الدُنيا للضمير الذي خلقه الله و اودعه فينا.

الضمير خلقه الله بشكل يعرفه الجاهل و العالم ولا يحتاج الى نصوص. فاي شخص لا يرضى ان يصيبه من الاخرين اي اذى او الشر او القتل او السرقة او السبي او الاستعباد. فالضمير يقول لالانسان كما انك لا ترضى الضرر من الاخرين يجب ان تمتنع انت عن ضرر الاخرين. الضمير اساس الانسانية بلا ضمير ستختفي الانسانية و تسود شريعة الغاب و القتل و الاجرام.

الضمير:
 فينا و نشعر به و لا يمكن لأحد ان يثبت انه ليس لنا ضمير لأنه في داخلنا. الضمير لا يحتاج الى اثبات وجوده لأنه فينا.

الله
الله لم يراه احد وكل ما يقولون عنه موجود في نصوص. اي نوع من ال الله يخالف الضمير فهو الله مجرم يجب عدم اتباعه لأن هذا الله صورته عقول مجرمة و نفوس شريرة من خلال نصوص كما فعلت داعش. اي دين او مذهب يكون الله فيه ينافي الضمير فان هذا الدين او المذهب هو دين شر و اجرام لأن ال الله الذي يصوره هو ليس الله الحق بل الله هم صنعوه على شاكلتهم فكل مجرم يصور الله مجرم مثله.

خُلاصة الخُلاصة
ايها الناس الضمير خلقه الله فاتبعوا الضمير
الله خلقه الناس فلا تتبعوا اي الله يخالف الضمير




Thursday, 31 August 2017

killer who does not click

الفتنة قائمة لعن الله من لا يُطفئها
  الفتنة تحرق بلاد المسلمين لعن الله من لا يطفئ نارها

الكل يرى نار فتنة المذاهب و نار فتنة الارهاب و نار فتنة الطائفية و هي تحرق المسلمين  و كلها سببها تفسيرات اُنجزت من قديم الزمان
اليوم جاء الشحرور بتفسير لكلام الله سيكون ماء بارد سيطفئ نيران الفتنة 
هذا المقال هو الماء البارد الذي سيُطفئ كل نيران الفتن في كل بلاد المسلمين فواجب كل شخص ان يرسل هذا المقال الى كل من يعرف حتى يطفئ نار الفتنة
من يصله ماء يطفئ به نار الفتنة ولا يفعل فستحل عليه لعن ة الله

هنا تجد محاضرات البرفسور الشحرور و كتبه و ستكون ماء بارد يطفئ الفتنة و سينهي القتل و سفك الدماء 





















من يرى القتل و القاتل و يمكنه وقف القتل بكلك ولا يفعل فهو قاتل و شريك في سفك الدماء

نرى رجال الدين قد قسموا المسلمين الى طوائف بواسطة ايديولوجيات دينية هم اخترعوها و سموها مذاهب اسلامية فكانت هذه المذاهب الاسلامية سبب في دمار الاسلام و المسلمين و بقي رجال الدين يحرضون الناس على الحقد و التفرقة فكانت الحروب الطائفية بين الايديولوجيات الدينية فسُفكت الدماء و تدمرت بلاد و رجال الدين لازالوا يحرضون فهم في الحقيقة من يقتل و يسفك الدماء و يشرد الشعوب و يدمر البلاد. رغم كل هذا الدمار فان الناس ساكتة لا تتكلم ولا تنتقد رجال الدين ومذاهبهم المفرقة لأنه ليس هناك بديل.       ١

الان جاء البديل بعد ١٤٠٠ عام من الحروب الطائفية و الحقد و الدمار لقد ارسله الله لنا على يد عبقري الزمان و حكيم الدهر البرفسور الشحرور لقد الهم الله الشحرور و بين الله للشحرور الاسلام الحق الذي لا ياتي الباطل من خلفه او من بين يديه فبهذا الاسلام الملائكي سينتهي القتل و سفك الدماء و الحروب الطائفية و الموت و الدمار الى الابد و ستصبح شعوبنا شعوب جميلة النفوس كجمال الاسلام الحق الذي الهمه الله شخصياً الى البرفسور الشحرور.         ٢ 
الان جاء دوركم ايها الناس اما تنشروا الاسلام الحق الذي الهمه الله الى البرفسور الشحرور بواسطة كلك على الماوس او تمنتنعوا من هذه الضغطة البسيطة على الماوس فانه بامتناعكم هذا فانكم تقولون ل الله نحن لن نوقف القتل و سفك الدماء و ليستمر دمار الدول الاسلامية و لتتشرد الشعوب الاسلامية و لتذهب كلها الى الجحيم. فنحن لن نعمل كلك ابداً.      ٣
اذاً من لا يقوم بنشر الاسلام الحق فانه يسكت عن القتل و يريد ان تستمر الدماء في الجريان اذن هو قاتل و سيحاسبه الله في الاخرة و سوف ينتقم الله منه بان تنفجر عليه سيارة مفخخة فتقطع يده او رجله او تقتل ابنه. عندها لا تبكي و تقول لماذا فعل الله بي هذا بل قل ماذا انا فعلت بنفسي لأني سكت عن القتل و كنت استطيع وقفه بكلك


انا اعرف حق المعرفة ان معضم الناس لن تتخلى عن مذاهبها التي تربت عليها منذ الصغر. ولكن لو شاهدت الناس محاضرات الشحرور فان الناس سوف ترى وجهة نضر اخرى فيمتنعوا عن الشر و القتل لأنهم لن يصبحوا متاكدين انهم لو قتلوا سيدخلوا الجنة لأن الحجج التي اودعها الله في القران و اكتشفها الشحرور يستحيل على اي عقل ان يتجاهلها.4

ارسلوا هذا اللنك عبر توتر و و تس اب و فيسبوك  و ساهموا بان تجعلوا الناس تفكر بالحجج التي اودعها الله في القران و التي اكتشفها الشحرور بعد مضي 1400 عام من القتل و الدمار و الحقد و الطائفية و ليحل علينا السلام و الحب و الرفاه و راحة الضمير.
من عنده قطرة من ضمير سينشرها و من ليس عنده قطرة من ضمير لن ينشرها بكلك صغير







































































































ان علماً لا يصلك بالله فالجهل خير منه
العلم الذي لا يصلح حال المسلمين فهو علم لن يوصلك الى الله
من يرى علم يُصلح حال المسلمين و ينقذهم من الدمار فيتجاهله فان الله سوف ينتقم منه انتقام عظيم في الدنيا من اولاده و في الاخرة بعذاب مريع

عزيزي الدكتور عدنان ابراهيم صار لك عشرين سنة تحاضر و تخطب في الجمعة و  تضع افكارك كلها على اليوتيوب و لكن بعد كل هذه العشرين سنة ازاد الارهاب و اشتدت الطائفية و تفاقم الحقد و تدمرت دول و تشردت شعوب لأنك لم تضع البديل كنت فقط تنتقد ولا تضع اسلام جديد متكامل متحضر يحل محل الاسلامات الحالية

لقد ضهرالان الاسلام الملائكي اكتشفه البرفسور الشحرور و هو سيحل كل مشاكل المسلمين و سيجعلهم ناس محبين للسلام مناهضين للارهاب متقبلين للتطور و يمكنهم الاندماج مع المجتمع العالمي بكل سهولة ويُسر

دكتور عدنان اما تضع بديل اسلامي واضح  كوضوح الشمس متكامل مثل اسلام الشحرور الملائكي او تتبنى اسلام الشحرور الملائكي و تدعو له فتنتهي بذلك كل مشاكل المسلمين بخطوة واحدة

اذا لم تفعل واحد من هذين الخيارين اعلاه فانك ستسقط بنضري الى الابد و ستسقط بنضر الله حتماً

إسلام الشحرور الملائكي هو خير من اي اسلام موجود الان على كوكب الارض بجميع نكهاته من شيعة و سنة و الاخوان و داعش الخ. و هو خير منها باي مقياس من المقاييس. بمقاييس الله وبمقاييس النبي محمد و بمقياس اي انسان عنده ضمير يضع مصلحة الناس و سلامتهم فوق اي شيئ لأن الاسلام نزل لصالح للانسانية و ليس غضب و كارثة و دمار للانسانية

لو انتشرت الحقيقة التي اكتشفها  البرفسور الشحرور سيختفي الارهاب لأن كل المذاهب الاسلامية المتخلفة ستختفي و يحل محلها الاسلام الملائكي الذي انزله الله لنا و اكتشفه الشحرور بعد ان مرت ١٤٠٠ عام من الضياع في فهم ما انزله الله

لن ينتهي تخلفنا و ضياعنا بانتهاء الارهاب, لأن الارهاب هو ناتج عرضي للمذاهب الاسلامية, فيجب القضاء على كل المذاهب الاسلامية و يحل محلها الاسلام الملائكي الجميل فينتهي تخلفنا و ينتهي جمود العقل المسلمين و نصبح امة جميلة النفوس متفتحة القلوب و ناضجة العقول ليس فيها طوائف ولا حروب طائفية ولا حقد طائفي ولا احزاب دينية ولا ارهاب





هذا النداء ايضاً لكل رجال الدين بان يختاروا بين خيارين اما ان يضعوا بديل او يتبننوا اسلام الشحرور الملائكي  فان لم يفعلوا فسوف ينتقم الله منهم انتقام عضيم لأنهم ارتضوا بمذاهب تدمرنا على ان ينهوا هذا الدمار بنشر اسلام الشحرور الملائكي

هذا النداء ايضاً لكل الصحفيين اما ينشروا اسلام الشحرور الملائكي او يضعوا بديل عنه  فان لم يفعلوا فسوف ينتقم الله منهم انتقام عضيم



هذا النداء ايضاً لكل الناس اما ينشروا اسلام الشحرور الملائكي او يضعوا بديل عنه  فان لم يفعلوا فسوف ينتقم الله منهم انتقام عضيم وستلعنهم الملائكة مع كل تفجير ارهابي و مع كل حرب طائفية و مع كل خراب يصيب الناس بالتفجيرات الانتحارية


الشحرور 
ملفات #هامة يفتحها الدكتور محمد #شحرور ، على الهواء 10

نظرية المعرفة الانسانية و قصة آدم في كتاب الله د محمد شحرور

محاضرة رائعة للدكتور محمد شحرور في ندوة جنيف 2013 كاملة

دون حذف أو رقابة #محمد شحرور على الهواء

بدون حذف أو رقابة #محمد شحرور على الهواء، الحلقة التاسعة 9

على الهواء مع الدكتور محمد شحرور الحلقة الأولى

برنامج النبأ العظيم مع الدكتور محمد شحرور الحلقة 5 - مواضع النجوم والإعجاز في القرآن

خمسة أفكار من الباحث محمد شحرور قد تغير حياتك


Professor shahrour Mohamed










 For the first time in history Professor Shahrour managed to discover the angelic Islam.
Professor Shahrour Breakthrough discovery which never crossed anybody’s mind throughout history of mankind, will change the world of religion from hatred to love, from war to peace, since this angelic Islam will regard as Muslims all Christians, jaws, Hindu, Shinto, and all religions in the world, therefore every one on earth is a Muslim even though he believes and practice other religion, by this new discovery all hatred and terrorism created by the evil Islam which all Muslim people now believe in will end once and for all and love will prevail.
To end terrorism in Afghanistan and Nigeria and all countries in-between can be done with almost zero cost method which includes two parts, long term and short term programs.

Short term programs
We make radio & TV programs its name (angelic Islam and evil Islam) via which we explain the angelic Islam which Professor shahrour  has discovered through 40 years of research and show the evil of the present Islam where we show to the people that the present Islam full of evil but they been misled and they must leave the evil Islam and believe in good Islam.

Long term programs
Young Imams for the new angelic Islam.
We start to bring young people specially graduates from philosophy universities and teach them Professor shahrour angelic Islam, after few years we will have thousands of Imams teaching and spreading the new angelic Islam.

This method will end terrorism and Terrorislam and make the world more peaceful with almost zero cost and it ends terrorism from its roots and the roots of all terrorism is the Terrorislam planted in the minds of young men.

If you ignore this zero cost method to end Terrorislam then you will spend billions of dollars fighting terrorism for tens of years and may be for hundreds of years.

Roots of all terrorism is the Terrorislam planted in the minds of young men.

Please translate the text below and the videos below to see in details the angelic Islam compared with the Terrorislam