Wednesday, 16 September 2015

خدعة لا اله الا الله


خدعة
لا اله الا الله

قول الشخص لا اله الا الله هو اعلان انه اصبح مسلم. اعلان فقط لا غير. و لا نعلم هل هو كاذب مخادع ام صادق.
افعاله بعد الاعلان ستبين لنا هل هو صادق باسلامه ام كان كاذب مخادع.
يجب من الان فصاعداً نعتبر كل من يقوم بافعال اجرامية بانه ليس من المسلمين حتى لو قال لا اله الا الله لآنه كاذب في قوله وافعاله تشهد على كذبه.
كل من كذب بقوله لا اله الا الله يجب ان يصنف بانه من غير المسلمين (مخادع) حتى لو موه خداعه بان حفض القران وربى لحية ولبس ملابس تدل على تدينه وذهب الى الجامع خمس مرات في اليوم ليخدع الناس فاننا سنصنفه بانه ليس بمسلم لان افعاله ليست اسلامية و لا حتى انسانية. اذن ان داعش و القاعدة وبوكو حرام و حزب الله و الاخوان المسلمين كلهم غير مسلمين, مخادعين, لأن افعالهم اجرامية لا تمت بصلة الى الانسانية فكيف بالاسلام وهو اعلى مرتبة وهو قمة بالانسانية.
لا اله الا الله هي اعلان فقط.. الافعال تثبت صدق او كذب القائل.
و مَن افعاله تثبت خداعه و كذبه يجب ان يصنفه الناس بانه ليس من المسلمين.

قد يقول قائل ان صحابي في المعركة سقط سيف خصمه فقتله بعد ان قال لا اله الا الله. فانبه رسول الله محمد فقال الصحابي انه كان يكذب فقال رسول الله محمد له هل شققت عن صدره فتعلم صدقه او كذبه.
اذن لو شققنا عن صدور الناس و علمنا كذبهم نستطيع ان نصنفهم بانهم مخادعين. وهذا الحديث لرسول الله محمد دليل على هذا.
نحن الان نستطيع شق صدور الناس بواسطة افعالم و معرفة هل هم مسلمين ام انهم مخادعون. فاذا كانت افعالهم شريرة (والاسلام ليس دين شر) فانها تثبت لنا انهم كاذبون و انهم مخادعون غير مسلمين.
بما ان داعش و القاعدة وبوكو حرام و حزب الله و الاخوان المسلمين.. الخ افعالهم اجرامية اذن لقد شققنا صدورهم و اننا نشهد بانهم مخادعون غير مسلمين.
لقد خدعونا بقولهم بافواههم  فنخدعنا اجيال بعد اجيال ولقرون طويلة.
جاء اليوم الذي نشق عن صدورهم ونعلم المخادع الكاذب.
نشق صدورهم بسكين افعالهم فنرى مافي قلوبهم من خداع وكذب.
لا اله الا الله هي اعلان فقط.. الافعال تثبت صدق او كذب القائل.
اي دولة تمزق ججيرانها بحروب طائفية بتسليح مليشيات مجرمة مثل الحوثيين و حزب الله فهي دولة مجرمة و مستحيل ان تكون اسلامية. وبما ان ايران تدمر كل دول جوارها فيستحيل ان تكون دولة اسلامية. لقد كذبت و خدعت. ولكن الناس تنخدع بالتسميات و بالمساجد والحسينيات و لباس الدين. فقط الافعال تثبت صدق تسميات الدول. يجب ان يعلم الناس ان ايران دولة غير اسلامية

ايها الناس الان اصبح بايديكم سكين تشق صدور الناس و تعلمون هل صدقو بقولهم لا اله الا الله فاصبحوا مسلمين ام كذبوا و خدعوا فهم غير مسلمين مخادعين.
ليصدح بصوت عالي كل المسلمين باننا وجدنا السكين التى تشق صدور التنضيمات الاسلامية و نستطيع بواسطتها ان نصنفها تنضيمات خداع.

الافعال سكين تشق الصدور
فنرى ما فيها من كذب و خداع.
و نعلم من صدقوا بقولهم لا اله الا الله فهم مسلمين ومن كذبوا فهم غير مسلمين مخادعين



داعش هل هم مسلمين

الايمان والاجرام يستحيل ان يجتمعا.
الايمان بالله خير. يستحيل ان يجتمع بالاجرام والشر.
اذن داعش يستحيل ان يكونوا مؤمنين.

الايمان والاجرام عندما يجتمعان. يتحول المؤمنين الى ماكنة مرعبة للموت والدمار.
في هذا الزمان الايمان نقمة تدمر الدنيا لنحتفض به على المستوي الشخصي و لا نتقاسمه بفرح

ليس القول باللسان لا اله الا الله يجعل الانسان مسلم. بل افعاله تجعله مسلم.
لو ان تنضيم من المافيا جائوا من ايطاليا او مجموعة شيوعيين جائوا من دولة شيوعية او مجموعة من المجرمين خرجوا من سجن من البرازيل وقالوا لا اله الا الله بلسانهم و بدئوا يقتلون و يغتصبون النساء هل نعتبرهم مسلمين فقط لهذا القول. كلا المسلم يجب ان تكون افعاله سلام  على الناس. فالمسلم من سلم الناس من لسانه و يده.
اذن بالنضر الى افعال داعش فانهم ليسوا بمسلمين. حتى لو قرئوا القران كله حفضاً و الاحاديث كلها فان اي مجرم او تنضيم اجرامي يستطيع حفض النصوص حتى الاطفال تحفض فالشافعي حفض القران و عمره 6 سنوات. اذن النصوص لا تجعل الانسان مسلم بل افعله تجعله مسلم.
قبل ايام اقيم مؤتمر عالمي في الازهر وقرروا ان داعش ليسوا بكفار و انهم مسلمين.
اذن ان كل علماء الدين الاسلامي في العالم يقرون ان داعش ينتمون الى الاسلام اذن الاسلام دين اجرام وقتل و اغتصاب.

لقد صُُعِقت لهذا القرار هل هؤلاء لهم عقول تفكر ام ان عقولهم جمدتها كتابات الاولين. اذ انهم فكروا استناداً الى الموروث الفكري لالاقدمين اذ انهم لا يفكرون سوى بعقليت الكافر و المسلم ومن يفرقهم هو قول المسلم بلسانه بعض الكلمات (لا اله الا الله)  وهذا يجعله مسلم حتى لو دمر بلاد المسلمين كما تفعل داعش.

يجب تغيير هذا المنطق القديم الجامد الذي دمرنا عبر قرون يجب ان لا نفكر بتصنيف الكافر و المسلم بل بتصنيف مسلم وغير مسلم.

يجب من الان فصاعدا استعمال هذا التصنيف وهو هناك صنفان من الناس.
مسلم . مسلمين
غير مسلم . غير مسلمين

بهذا التصنيف المنطقي الجديد نستطيع تجاوز عقدة الاولين و هي (كافر او مسلم) و من يفرقهم قول لا اله الا الله.

التصنيف الجديد سيصنف داعش بانهم غير مسلمين و هذا يكفي حتى يبتعد الشباب عنهم لأن افعالم لا يرضى بها الاسلام ابدا.

و كل تنضيم يؤذي الناس يجب تصنيفه بانه تنضيم غير اسلامي و كل شخص يؤذي الناس يجب تصنيفه بانه غير مسلم حتى لو صام وصلى و حفض القران فهذه حتى الاطفال بعمر 6 سنوات يستطيعون القيام بها. فقط افعالهم تجعلهم مسلمين او غير مسلمين.
يجب على الازهر و جامعة الدول الاسلامية ان تتخذ هذا التصنيف من الان فصاعدا و الا سينخر بلادنا الارهاب و التنضيمات المافيوية المجرمة مثل داعش و الاخوان المسلمين وحزب الله و ستتدمر بلادنا لقرون قادمة.


الاديان الالهية و الاديان الشيطانية

كيف نعرف الاديان و نميزها و نفرق بين الاديان ايهم دين الاهي و ايهم دين شيطاني.
التفريق يكون بالافعال لا بالكلمات فالشيطان له كلمات من قوة التأثير و المنطق انه اخرج من هو في الجنة الى خارجها.
الفرق الوحيد بين الاديان الالهية و الشيطانية هو الافعال فقط.
فكل دين او مذهب يقتل و يفجر ويخون ويسرق فهو دين او مذهب شيطاني.
و كل دين او مذهب يحث (فقط يحث) الفرد على ان  يقتل و يفجر ويخون ويسرق فهو دين او مذهب شيطاني.
فقط الدين او المذهب الذي يرفض كل انواع العنف و الاجرام علناً جهارا نهارا و يصرخ باعلى صوته و بكل رجال دينه يصرخون ضد الشر والقتل من اين ما جاء حتى لو جاء من قبل من من ينتمون الى مذهبهم هذا هو الدين او المذهب الالهي فقط لاغير. اما الباقي فكلها اديان ومذاهب شطانية. نقطة راس السطر
تفكروا الان هل ما عندنا الان هل هي اديان او مذاهب الالهية ام شيطانية. ارجوكم تفكروا واجيبوا انفسكم.



الاديان السماوية و الاديان الارضية


الاديان السماوية
 هي تلك الاديان التي يصعد المؤمن بها الى السماء و يكون مع الله في السماء, و يكون باتصال مباشر مع الله لأنه في السماء مع الله.
في السماء عندما يكون المؤمن مع الله لا يحتاج الى رجال دين يقربوه من الله ولا الى مساجد او جوامع او احزاب دينية او تنضيمات دينية او صراع وقتل و حقد على اخرين ليتقرب بها الى الله لأنه في السماء مع الله مباشرة قريب منه لا يحتاج الى كل هذا ليتقرب اليه.

الاديان الارضية
هي تلك الاديان التي يبقى فيها المؤمن على الارض فينغمس بمغرياتها و يبتعد عن السماء, فيطلب الوصول الى الله بوسائل ارضية مثل رجال الدين والمساجد و اذا كان متحمس اكثر يدخل تنضيمات دينية فيرتكب الفضائع بخلق الله ليتقرب الى الله بهذه الفضائع.

منذ زمن طويل وانا اعيش في السماء مع الله بصورة مباشرة و لا احتاج الى اي وسيلة اتصال ارضية مثل الذين يؤمنون بالاديان الارضية فيقضون عمرهم بعيدين عن الله يعيشون على الارض و تاركين العيش في السماء حيث لا رجال دين ولا مساجد فقط انتم والله بلا وسيط.
تعالوا واصعدوا معي الى السماء و اتركوا الارض و اديانها تعالوا الى الله بلا وسيط,  طيروا بقلوبكم الى السماء الى الله وسيتلقاكم الله بكل ترحاب انه ينتضركم اتركوا الارض و مغرياتها وتعالوا الى السماء تعالوا الى الله.
 ارجوكم تعالوا الى السماء تعالوا الى الله




إسلام الرحمن ام إسلام الشيطان
إسلام الرحمة ام إسلام الاجرام
إسلام الخير ام إسلام الشر
إسلام القلوب ام إسلام التهافت على السلطة والخلافة
إسلام الضمير ام إسلام النصوص(بلا ضمير)


اي داعية اسلامي يهدر وقت الناس بالحديث ساعة كاملة عن الاعجاز الرقمي في القران فانه داعية يضيع وقت الناس في زمان تحترق فيه دول و تهدم مدن  و تشرد العائلات و يتحطم المسلمون في صراعات وحروب بشعة فان هذا الداعية لا يمكن ان يكون الا مخدر يخدر الناس و يلهيهم عن معرفة حقيقة الاسلام و لماذا اصبح المسلمين اكثر امم الارض تخلفا و اجراما. والعجيب هم فخورون بكل هذا.
احترت ماذا اسمي رسالتي فقررت ان اسميها بكل الاسماء جميعا و انهي حيرتي.

في هذا الزمان يحب ان تكون كل محاضراتكم عن اسلام الضمير الذي انزله الله للناس. وان تبين ان كل ما موجود من مذاهب اسلامية هي اسلام السقوط الاخلاقي و اسلام الاجرام و اسلام الشيطان.

ان لم تفعل هذا و تبين للناس ان كل تفسيرات المفسرين هي اجرامية و الدليل ان ما عندنا الان هو اسلام يرتكب افضع الجرائم استنادا الى هذه التفسيرات.

ان لم تتوقف عن هذه الملهيات و تدخل بكل قوة و تسحق الاسلام الشيطاني الذي ورثناه من المفسرين الذي هو بلا قطرة من ضمير.
يجب ان تدعو لأسلام الضمير و هو مذهبي انا مذهب الضمير.

مذهب اسلام الضمير هو ان نُحكم ضميرنا اولاً قبل اي فعل فان قال لنا نص اقتل لا نطيعه لأن هذا ضد الضمير وان قال لنا القران اقتل لا نطيعه لأن هذا ضد الضمير. و ان تجلا الله لنا شخصياً وقلنا له اخلق لنا مجرة كاملة لنتاكد انت الله فخلقها بلحضة واحدة فتاكدنا انه الله الواحد الاحد وثم  قال لنا اقتل لا نطيعه لأن هذا ضد الضمير. والسبب ان الله لا يامر بالضلم و عندما قال اقتل يمتحننا هل عندنا ضمير فننجح في الامتحان ام ليس عندنا ضمير فنفشل في الامتحان. ان الله لا يامر بالفحشاء فكيف يامر بما هو اعضم منه و هو القتل.

الخلاصة:  دين بلا ضمير فهو دين اجرام ودين شيطان و دين شر و دين منتهى السقوط الاخلاقي.

عزيزي الرجل المتنور ان لم تدعو الى دين الضمير او مذهب الضمير فانك تضيع وقت الناس باشياء تُعتبر تفاهات في هذا الزمان الذي يحرق المسلمون انفسهم وبلادهم وشعوبهم بسبب اسلام الاجرام و اسلام الشيطان واسلام الشر.
ان لم تبين للناس ان كل ما عندنا الان هو اسلام شيطاني و اسلام اجرامي فانهم لن ياتو ليصبحوا على مذهب الضمير و اسلام الضمير.


مع إسلام بحيري الحلقة 93 ـ حلقة عن دبح داعش للمصريين في ليبيا


مع إسلام بحيري الحلقة 94 ـ آراء الفقهاء حول الردة ح 10


مع إسلام بحيري الحلقة 95 ـ آراء الفقهاء حول الردة ح 11


لقد علم الله ان هذه الرسالة قد وصلتك يا ايها الرجل المتنور. و سوف يترقب الله ما انت فاعل.بعد ان تقراء هذه الرسالة

و سلام على من لا يهتم الا بالله و دين الله دين الضمير دين الخير دين المحبة دين الرحمة دين القلوب دين الرحمن.

عزيزي الرجل المتنور

اشاهد خطبكم على يوتيوبوهي تحرف انتباه الناس عن الحقيقة و لا ادري هل سيحاسبكم الله على هذا ام لا.
انك تنتقد رجال الدين ولا تنتقد الدين نفسه لأن رجال الدين هم فقط يطبقون الدين الذي درسوه.
يجب ان تعلم ان الشيطان يجري مجرى الدم في كل الناس و على مدى 1400 سنة تمكن من اختراق اسلام الرحمن الرحيم وحوله الى اسلام الشيطان الرجيم.
ما عندنا الان هو اسلام الشيطان و الازهر على مدى الف عام يدرس الناس اسلام الشيطان و منذ الصفوف الاولى في دراستهم شاهد هذا الفديو ذو الدقيقتين.

يجوز قتل تارك الصلاة وشواء لحمه وأكله عند الضرورة القصوى! (اختراق مؤسسة الازهر)


ما يُدرسه الازهر هو اسلام الشيطان وكذلك ما تدرسه الحوزة في قم والنجف ثم تُخررج هذه المؤسسات الدينية رجال دين و طبعا سيكونون كما يجب ان يكونوا رجال دين اسلام الشيطان فعندما يكفرون اللبرالي و الحداثي ويقطر بعضهم على بعض حقد فهذا شيئ طبيعي لأنهم هذا ما درسوه في مؤسسات الاسلام الشيطاني في الازهر و النجف. و العجيب ان الرجل المتنور عادتاً ينتقد الضحية (رجال الدين) ولا ينتقد الجلاد (الاسلام الشيطاني) و ادناه مثال على رجل متنور حيث انتقد رجل دين و لم تنتقد  الازهر و الدين الشيطاني الذي درسه في الازهر.

عدنان إبراهيم عن رجال الدين و وجدي غنيم



الحقيقة المُرة

الحقيقة يجب ان يعرفها الناس مهما كانت مُرة و من لا يذكر الحقيقة للناس شيطان

الحقيقة المُرة هي:

هناك كمبيوترات مُبرمَجة (المسلمين)
هناك سيرفرات تُبرمج هذه الكمبوترات (رجال الدين)
هناك مصانع (الازهر و الحوزة و المدارس الدينية و الجامعات الدينية) تصنع هذه السرفرات (رجال الدين) و تنزلها الى مجتمع الكمبوترات لتبرمجهم
هناك السوفتويرات التي تستعملها المصانع لبرمجة السيرفرات و التي تستخدمها السيرفرات لتبرمج الكمبوترات لتنتج مجتمع كمبيوتري مبرمج على الحقد والكراهية لكل ما هو لا يشبهنا برامجياَ, فيعم الصراع والحقد والتخلف و الدمار.

هناك رجال متنورين نسبياً ضربت اخبارهم الافاق ينتقدون الكمبيوترات و السيرفرات ولا يتحدثون عن البرامجيات المسببة التي تستعملها المصانع الساقطة خلقيا لتدمير مجتمعاتنا لقرون مضت و مازالت.
البرامجيات المسببة هي فقه الشافعي و الحنفي و احمد وابن حنبل و الفقه الشيعي.
ان لم نُسقط البرامجيات المسببة بالكامل من عقول الكمبوترات لن نستطيع ان نرجعهم الى بشر طبيعيين مادامت هذه البرامج تسيطر على عقولهم و تسيرها.
هناك قرار يطبق في المحاكم مفاده: لو ان كذبة واحدة وجدت في شهادة شاهد تُسقط كل شهادته.
و انا اقول لو ان فكر اجرامي واحد مثل قتل تارك الصلات موجودة في اي مذهب يجب اسقاط هذا المذهب بكامله لأنه مذهب يحث على الاجرام. او ان المذهب يحث على الجهاد واخذ بلاد الناس و سبي واختصاب نسائهم هذا مذهب يحث على الاجرام. يجب اسقاطه ومن ثم انشاء مذهب اسلامي كله سلام ومحبة و بهذا المذهب الجديد نتقرب الى الله.
ان لم يفعل هذا الرجال المتنورين ولا يخشون الا الله فلن يفعله احد. وان لم يفعله احد سيحاسب هؤلاء الرجال المتنورين حساب عسير لأنهم رضوا بدمار بلاد المسلمين و لم يتكلموا خوفا ان ينفض الناس عنهم ولا يجدون احد عندما يخطبون في الناس.

اللهم اني بلغت. فهل هناك من يخشاك ولا يخشى الناس.

اسلام الرحمن الرحيم هو الاسلام الذي يريده الله للناس و هو الذي انزله الله للناس حتى يصبحوا لايهمهم شيئ سوى الضمير ويجب ان يكون تفسيرهم لاي شيئ يستند على مذهب الضمير.
هل نخشى الله ام نخشى الناس (حتى لا ينفضوا عنا ونخسرمكانتنا الاجتماعية وشهرتنا التي ضربت الافاق) هذا السؤال  الذي يجب ان يطرحه على نفسه الرجل المتنور
في اسلام الرحمن الرحيم نقول ان اساس الاسلام هو ما نزل من قران في بداية الاسلام وهذا هو اسلام الرحمن الرحيم مثل سورة (قل يا ايها الكافرون ... لكم دينكم ولي ديني) و هذه السورة و اخواتها تنسخ كل سور القتال و القسر والقهر التي جائت بعدها لأن باقي السور لم تاتي لهداية القلوب الى الله بل جائت لأدارة معركة مثل سورة براء  و التي جائت في ادارة صراع ومعركة وحرب لهذا لم يقول الله انها باسمه (الرحمن الرحيم) لم ينسبها لالرحمن الرحيم لأنها ليس فيها رحمة فكيف ينسب الله ما ليس فيه رحمة الى الرحمن الرحيم.
اذن مذهب تحكيم الضمير في اسلام اسلام الرحمن الرحيم يقول ان سورة الكافرون تنسخ كل سور القتال و العنف والصراع لأن اخر رسالة انزلها الله للبشر لا يمكن ان تكون الا رسالة كلها ديمقراطية للفكر في ما يفكر وحرية للقلب في ما يؤمن.

يا ايها الرجل المتنور بما انك مشهور وقد اعطاك الله علم واعطاك شهرة يسمعك الملايين واعطاك شهادات في الدين واللغة و قد اعطاك ما لم يعطه احد في العالمين و هو انك لك قلب سليم. هذا ما اعرفه حقا و لكن ما لا اعرفه هل اعطاك نفس تواقة للشهرة و المجد بحيث تسكت عن قول الحق وتترك بلاد المسلمين تحترق ولا تتكلم عن اسلام الرحمن الرحيم الذي ينسخ كل سور وايات التي تحث على القتال (لأنها مرحلية) بينما ايات التسامح ابدية لأنها جائت باسم الرحمن الرحيم.
ان رفضوا رجال الدين هذا النسخ قل لهم نحن نرفض نسخكم ايضا فتعالوا نفسر الاسلام بلا نسخ. ان رفضوا فقول لهم كما انتم تنسخون في اسلامكم حيث نسختم ايات التسامح.. نحن ايضا في اسلام الرحمن الرحيم ننسخ كل ايات القتل و العنف لأنها لم تاتي باسم الرحمن الرحيم.
في بداية الاسلام كل الايات كانت تسامح وهذا ما اراده الله وهذا هو الاسلام الحق الابدي. ولكن بعد ان اعتدى المشركين على المسلمين وهجروهم وقتلوهم وحاربوهم نزلت ايات لأدارة الصراع وهي لا شان لها بالاسلام اطلاقا. ولو كانت جزئ من الاسلام فاي رحمن رحيم هذا الذي يُنزل ايات للقتل و الدمار و يريدها الى ابد الابدين. لا تحتاج الى فيلسوف او عالم لمعرفة ان هكذا مُنزِل لهكذا قتل وصراع لا يمكن ان يكون رحمن رحيم حتى الطفل لا يمكن اقناعه بذلك.
اذن ان اسلام الرحمن الرحيم يرفض نسخ ايات التسامح و هو بالعكس ينسخ ايات مرحلية لأدارة معركة وصراع و ينسخها الى الابد.
لو فعلت هذا يا ايها الرجل المتنور فانك ستكون غيرت تاريخ الاسلام كله من جذوره فلن يعد هناك صراع وقتل بين المسلمين و بين غيرهم على اساس الدين و ستنقذ بلاد المسلمين من بلاء  دام قرون و من دمار سيدوم قرون وسيحبك كل المسلمين وسيحبك الله.
 وان لم تفعل فانا اتوقع ان الله سيكرهك و يحقد عليك وسوف يحاربك ويدمرك فلن ينجو من يحاربه الله و يكرهه.
الان انت في امتحان من الله لقد اعطاك واعطاك واعطاك اعطاك العلم واعطاك الحكمة واعطاك المنصب واعطاك الشهرة واعطاك العيش الرفاه وحرية الكلام  واعطاك واعطاك. والان جاء الامتحان الصعب هل مستعد ان تخسر كل ما اعطاك الله من اجل الله ومن اجل اسلام الرحمن الرحيم.

في المحاكم يحكم على القاتل و من اعطاه المال بالاعدام لأنهم كلاهم قاتل هذا بماله و هذا بيده.
في الارهاب الديني يحكم على من قتل بالاعدام ولكن يترك من اعطى المال طليق و هو محترم لأنه يلبس لباس الدين.
في الارهاب الاسلامي يجب قتل القاتل و قتل رجل الدين الذي اعطاه المال (الجنة) ثمن قتله للناس.
 اذن يجب اعدام كل رجال الدين الذين يحرضون على القتل و يعطون الجنة لهؤلاء القتلة لفعلهم الاجرامي. رغم ان رجال الدين لايعطون مال فوري للقتلة ولكنهم سيعطون القتلة لاحقا مليارات الدولارات على هيئة جنان وخمر ونساء جميلات.
يجب ان يسن قانون جديد بان تحريض رجال الدين للارهاب هو عملية تمويل لاحق للقتلة باعطائهم الجنة لاحقا بانه جريمة تمويل للقتل و يجب ان يحكم عليهم بالاعدام فورا.