Saturday, 3 October 2015

حل لمشكلة الطلاق في الدول العربية

حل لمشكلة الطلاق اللفضي في الدول العربية
فقط توضع هاتين الفقرتين في كل عقد زواج.

شرط الزوجة على زوجها

اني شيرين عباس متولي
اشترط على زوجي بان الطلاق يجب ان يكون في المحكمة او بحضور الماذون مع شهود اثنين فيكتبه الماذون و يشهد عليه الشاهدان, مثلما تزوجنا بكتابة عقد الزواج من قبل الماذون و بتوقيع الشاهدان كذلك يكون الطلاق. و هذا شرطي لقبولي بالزواج من زوجي. فاذا وقع زوجي على هذا العقد يكون قد رضي بشرطي و يكون شرطي سارياً طيل فترة زواجنا.
و تحت اسم الزوج توضع هذه العبارة
اني وائل محمد حسان  الموقع على عقد الزواج هذا اوافق على شرط زوجتي و اقر بان الطلاق يجب ان يتم في المحكمة او بحضور الماذون مع شهود اثنين فيكتبه الماذون و يشهد عليه الشاهدان. واي طلاق اتفوه به لا يعتبر شرعاً طلاق. فقط الطلاق في المحكمة يكون ملزم وصحيح شرعاً وكل ما عدا ذلك هو تفوه بكلامات لاتعني اي شيئ اطلاقاً.

باضافة هاتين الفقرتين في عقد الزواج ستنتهي معانات الكثير من العوائل و الازواج التي سببها اعطاء الحق للزوج ان يطلق فورا و بنطق كلمة انتي طالق في حالة غضب او حالة استهتار .

من الممكن ان تصدر الجهات الرسمية اعلان بان هذه الفقرة قد اضيفت بشكل تلقائي الى كل عقود الزواج وانه اصبح مستحيل تطليق الزوجة بالكلام من الان فصاعدا ويكون الطلاق غير شرعي و هذه الكلمات لا تعني اي شيئ اطلاقاً, ولكن يجب ان ياتي الزوج الى المحكمة شخصياً و يطلق زوجته في المحكمة فقط لا غير. و ان هذا القانون سيسري منذ يوم اعلانه.

لا نحتاج الى فتوى من رجال الدين لأن اضافة شروط في عقد الزواج معمول به من زمان و حكاية ابو جعفر المنصور و شرط زوجته عليه معروفة و مشهورة. فلا نحتاج من رجال الدين والازهر ان يفتوا بان ما نقوم به شرعي لأنه شرعي.

من الان فصاعداً ستنتهي معانات الزوجات بان يحلف الزوج انتي طالق ان لم تفعلي كذا و كذا. وسينتهي حلف الازواج في المعاملات بان يحلف زوجتي طالق ان لم افي بوعدي.
 وستنتهي كل هذه الالفاض المدمرة للمجتمع من الان فصاعداً مثل:
انتي طالق بالثلاثة.. روحي انتي طالق.. علي الطلاق ... انتي طالق لو عتبتبي باب البيت و رحتي بيت اهلك. انتي طالق لو ما اعطيتيني معاشك.  مرتي طالق بالثلاثة لو مرجعت الفلوس الك بعد اسبوع....الخ

تطبع جميع عقود الزواج الرسمية بحيث تتضمن هاتين الفقرتين.
اي زوج لا يرضى بشرط زوجته عليه ان يخبرها انه لا يرضى بشرطها و انه سيطبع عقد زواج جديد لا يتضمن هذا الشرط فاذا وافق اهل الزوجة و الزوجة ان تتزوج ابنتهم بدون هذا الشرط فذنبهم على جنبهم.

و بعد سريان هذا القانون لن يستطيع رجال الدين السيطرة على الانتخابات بقولهم:
1- من يذهب الى الانتخابات زوجته طالق.
1- من لا يذهب الى الانتخابات زوجته طالق.
1- من لا ينتخب فلان او الحزب الفلاني في الانتخابات زوجته طالق.