Thursday, 29 December 2016

Terrorism final solution



الارهاب

الكل يحارب الارهاب و الكل يخسر المعركة مع الارهاب
سبب خسارتنا في معركتنا مع الارهاب هو عدم معرفتنا جذور جذور الارهاب
سيتستمر خسارتنا امام الارهاب لأن الارهاب مننا و فينا

سبب الارهاب هو فكر الاقدمين. و اسلام ورثناه كتبه الاقدمين بفكرهم الذي لا يناسب عصرنا لا بل يعتبر بمنتهى التخلف و القسوة. ورثنا مذاهب مثل شيعة سنة .. الخ.. تقطر حقد على بعضها فتدمرنا كامة اسلامية.
كل الدول الاسلامية تناصر مذهب معين و تعادي مذهب دولة اخرى فصار صراع الدول قائم على و مستند على المذاهب الاسلامية.
لم يكن هذا الصراع المذهبي موجود قبل ضهور الدولة الاسلامية في ايران و بعدها بدء الصراع المذهبي الاسلامي بين الدول بسبب تمويل ايران لنشر مذهبها في الدول السنية.
اقوى سلاح عرفه التاريخ هو الدين لم يستعمل هذا السلاح احد الا و انتصر لأنه يستطيع تجنيد الملايين بكل سهولة من بحر من البشر كلهم يؤمنون بهذا الدين.
ايران بدئت الصراع و بيدها اقوى سلاح عرفه التاريخ الذي لم يخسر معركة قط عبر التاريخ. اذن ايران ستنتصر ما دام هذا السلاح العضيم بيدها. ما لم ندمر سلاح ايران العضيم وهو سلاح الدين ستدمرنا ايران في النهاية لأن سلاح الدين لن يخسر ابداً.
ربما يقول قائل نحن ايضا عندنا سلاح الدين السني سنقاتل ايران به.
جوابي اذن استمتعوا بحروب و صراع من الان و حتى تصيح الساعة ستتنزفكم وتستنزف مواردكم و في النهاية الكل خسران لأنكم لم تقبلوا باقتلاع جذور المشكلة.

 الحل هو اقتلاع كل الاسلامات الحالية من جذورها سنية و شيعية و غيرها كلها اجمعين وانشاء اسلام عصري و نشره بين الشباب عبر برامج تلفزيونية (لأن معضم الناس لا تقراء) و كل المحطات التلفزيونية العربية  تنشر وتتحدث عن الاسلام الجديد المتكون من صفحتين من النصوص.
و كل المحطات الناطقة بالفارسية التي تملكها دول عربية و اوربية يجب ان تعمل برنامجين او اكثر يوميين يتحدث عن الاسلام الجديد و مقارنته بالاسلام الشيعي  و السني المتخلفين. و بعد فترة يختفي المذهب الشيعي من الوجود فيختفي سلاح الدين من يد ايران وينتهي صراع الاديان في منطقتنا و تتوقف الحروب الدينية التي تستنزفنا. و في نفس الوقت يختفي المذهب السني من الوجود و بختفائه ينتهي الارهاب في بلادنا.
ما ان يتدمر سلاح الدين في ايران فان الشعب الايراني سيكون مرفه اكثر لأن كل موارده ستكون للبناء و ليس للحروب و تمويل الحروب في بلادنا العربية.
يجب تدمير سلاح الدين و عندها سنعيش بسلام.
ولن يتدمر سلاح الدين ما لم ندمر كل المذاهب الاسلامية الحالية كلها على الاطلاق و الاستعاضة عنها باسلام متكون من صفحتين من النصوص فقط لا غير.



التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب



اهداف التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب هي اعلامية و مالية و عسكرية. ولكن منذ 15/12/2015

لم نلاحض اي تغيير في حالة الارهاب في العالم الاسلامي فمازال الحوثيين يدمرون اليمن و داعش تدمر العراق وليبيا و القاعدة تدمر افغانستان و بوكوحرام يدمر نايجيريا. و السبب ان في كل اهدافهم لم يتعاملوا مع جذور جذور الارهاب و اجتثاثها و اقتلاعها و بناء اسلام جديد عصري.

 


إسلام ندين


إسلام ندين هو اسلام القرن ال 21 .. صفحتان من النصوص فقط لا غير
كل مسلم سيقرئها بساعة
لا نحتاج رجال دين كل مسلم يعلم كل شيئ عن دينه




قبل 1200 عام في زمن الغابرين زمن الجهل.. اشخاص جهلة صنعوا كل مذاهب الاسلام الحالية. فدمرونا في زماننا هذا.. لنصنع إسلام جديد يناسب عصرنا وننقذ انفسنا من دمار مذاهب الغابرين الجهلة.

إسلام ندين
أتبعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم

سنتبع احسن ما انزل الينا ربنا فقط. لأن ربنا يامرنا ان نتبع فقط احسن ما انزل الينا.


وأتبعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ

نستخلص من القران كل الايات الحسنة تم نختار منها احسن الايات فقط و نضعها في كتاب و سيكون هذا الكتاب هو المرجع الوحيد ل (إسلام ندين). لا احاديث (لأن النبي نهى عن كتابتها) ولا فقه لأن الفقه بشري هو من دمر المسلمين وجعلهم فرق و مذاهب متقاتلة و حاقدة على بعضها. بهذه النصوص القليلة من القران التي كلها خير وتدعو الى الخير سيصبح الدين الاسلامي اجمل دين في الوجود و سيصبح للمسلمين اجمل القلوب في الوجود.

ننشر (إسلام ندين) الملائكي عبر توتر و فيس بوك ومقابلات في محطات التلفزيون.
و بمرور الايام سيزداد المتبعين ل (إسلام ندين) و يصبحو ملايين و كما بدء المذهب الشيعي بعدد قليل ثم زاد العدد حتى اصبحوا ملايين فشقوا المسلمين الى شقين متقاتلين وكما بدء الاخوان المسلمين بشخص واحد فقط والان هم ملايين
يفتتون دولنا العربية تفتيت على البطيئ. وكما بدئت بوكو حرام بشخص واحد فقط والان حشودهم يدمرون نايجيريا. و كما بدئت داعش بشخص واحد ابوبكر البغدادي و الان جموعهم يحرقون العراق حرقاً و يدمرون شعبه و مُدنه و اثاره التاريخية.
كذلك لو بدء المتنورين من المسلمين بنشر هذا الاسلام الملائكي عبر توتر و فيس بوك فانه حتما سينتشر الى مدى واسع فتبدء القنوات التلفزيونية بمقابلة هؤلاء التنويريين و بذلك سينتشر (إسلام ندين) الى الناس بشكل اوسع. و ثم يبدء المتنورين يشرحون (إسلام ندين) على يوتيوب بمحاضرات مختصرة و محاضرات مفصلة حتى يعلم الناس الكثير عن (إسلام ندين) الملائكي فيتركون مذاهبهم ويصبحو ينتمون الى (إسلام ندين) الملائكي و بذلك سيصبح الاسلام اجمل دين في الوجود.

ايها الحكومات ابدئوا بتدريس (إسلام ندين) في المدارس فسينشاء عندنا جيل جميل من المسلمين.
ايها الازهر ناقش الحوزة الشيعية على ان تنهوا مذهبيكم الشيعي و السني  وتتتبعوا (إسلام ندين) حتى ينتهي الصراع والخلاف في العالم الاسلامي. قولوا للحوزة الشيعية تعالوا الى مكان وسط بيننا و بينكم لا تتبعو مذهبنا و نحن لا نتبع مذهبكم و لكن كلانا نتبع (إسلام ندين) . فقط ابدئوا بالنقاش و لنرى ما تكون اجابتهم.

ايها الناس كونوا على (إسلام ندين) فهو الصراط   المستقيم الذي ذكره الله في سورة الفاتحة التي تقرئوها 17 مرة في اليوم لأنكم خرجتم عن الصراط المستقيم الواحد الى طرق ملتوية عديدة فصرتم زُمر متفرقة من شيعة وسنة وعلوية و داعش و اخوان و بوكوحرام تكرهون بعض و تحقدون على بعض و تقتلون بعض لأنكم لم تتبعوا احسن اقوال الله.  فصرتم زُمر متفرقة حاقدة قاتلة فخسرتم الدنيا و الاخرة.

ايها الناس اعلموا انكم في زمان لا ينفع الا ان تتمسكوا باحسن اقوال ربكم رب العالمين. واحفضوا هذه الاية و طبقوها طول حياتكم فهي الاية التي ستنجيكم. لأنها هي الصراط  المستقيم
وأتبعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم






إسلام ندين إسلام الخير المطلق
مذاهبكم مذاهب الشر المطلق

مذاهبكم حولت الدين الى شر مطلق تدعو الى كراهية الاخرين و الحقد عليهم ومن ثم تبرير قتلهم. وقد فعلتم كل هذا الان و عبر تاريخكم الاسود الذي يقطر دم ودمار.
لقد حولتم الدين الى ماكنة رهيبة تبرر القتل و تبرر الدمار و سحق الغير. حتى اصبح الدين ابشع ايديولوجية عرفها الانسان و اكثرها اجراماً عبر كل الزمان.
المصيبة انكم اقنعتم الناس بان من يقتل ويدمر سيعطيه الله الجنة على جرائمه. فحولت ايديولوجية الاديان الناس الى كائنات بلا ضمير تقتل و تدمر ولا تتالم لجرائمها بل تكون سعيدة لأن الله يرضى عن ما تفعله.
حولتم الانسان الى ماكنة ليس لها ضمير وهذه ابشع جريمة عرفها كل تاريخ البشرية.
إسلام ندين سيعيد الماكنة التي ليس لها ضمير الى انسان له ضمير لن يؤذي احد ابداً بل يحب كل الناس كلهم اجمعين. وسينهي مذاهب تدمير الضمير الانساني.




اسلام القرن ال 21 صفحتان من النصوص فقط لا غير
كل مسلم سيقرئها بساعة
لا نحتاج رجال دين كل مسلم يعلم كل شيئ عن دينه

اسلام نصوصه صفحتان فقط لا غير. بنصف ساعة سيعرف كل مسلم ما له وما عليه. كل مسلم سيصبح رجل دين ملم بكل الاسلام. بعدها لا نحتاج لفقهاء ليعلموا الناس دينهم ولا نحتاج رجال الدين ولا نحتاج الى مؤسسات دينية ولا الى الازهر ولا الى الحوزة ولا الى محطات تلفزيون دينية ولا الى مواقع انترنيت دينية ولا الى كتب فقه ولا الى كتب شرح الفقه ولا الى مفكرين اسلاميين و لا الى فكر اسلامي. كل مسلم سيكون كل هؤلاء بنفسه. وكل هؤلاء المئات الالاف من رجال الدين والفقهاء يجب ان يبحثوا عن عمل مفيد يفيد المجتمع بدل كونهم الان طفيليات ياكلون ما ينتجه الناس و يعيشون عالة على المجتمع ولا يفيدونه بشيئ سوى بث الحقد والتطرف و صراع المذاهب. وكل مباني الجامعات الدينية و مباني المدارس الدينية ومباني الازهر و الحوزة كلها يجب تحويرها الى مباني تدرس التكنلوجيا الحديثة حتى يتقدم المجتمع. بدل ما هي الان تدرس التخلف و الحقد والقتل و الصراعات. يجب الاستفادة من كل المباني الدينية في امور تنفع الناس و المجتمع. لأن الدين اصبح صفحتين من النصوص فقط  لا غير. يعرفها كل مسلم ويحفضها حفضاً. فلا يحتاج المسلم الى رجال دين و فقهاء و وعاض بعد اليوم.

 ادناه مقابلة حول اسلامكم الحالي المتخلف من قمته الى القاع. وهو يستحيل ان يكون اسلام. و الدليل خريج الازهر الذي درس فقه العبيد لمدة 7 او 8 سنين. يقول ان ما موجود ليس باسلام. اما عن اسلام ايران فهو فقط يولد حروب و تنضيمات للقتل و تدمير دول برمتها.
والاخر حديث رجل دين نصوصي و لكن هم يسمونه رجل دين الاسلام.
انضروا كيف ينكرون حقائق لا يستطيع انكارها حتى الاطفال. لأنها اصبحت حق اليقين لكل الناس. ولكن النصوصيين يقولون الارض مسطحة و انهم ينكرون الحقائق لأنها تتعارض مع النصوص. هذا ذكرني بغليلو مع رجال دين العصور المضلمة.
شخص يدرس 7 سنوات فقه العبيد. اذن لابد ان يكون هذا الفقه واسع شاسع يحتوي على عشرات الكتب لهذا تحتاج الى 7 سنوات في دراسة منهجية في جامعة الازهر ل الالمام بكل تفاصيلها الشاسعة و المعقدة.
الان لنركب ماكنة الزمن و نرجع في الزمن الى لحضة نزول اخر اية في القران ( اليوم اكملت لكم دينكم...) ونذهب و نسئل  كل الصحابة المقربين من رسول الله و علي ابن ابي طالب معهم. نضع امامهم عشرات الكتب في فقه العبيد و مئات الكتب في فقه الشافعي و مئات الكتب في فقه ابو حنيفة و مئات الكتب في فقه الشيعة و مئات الكتب في فقه الحنابلة. ونقول لهم ما رئيكم بهذا و هو الاسلام في زماننا, فسيصعقوا و يغمى عليهم. ثم يفيقوا و يقولو من اين جئتم بكل هذا فانه لا يوجد في زماننا. فنجيب جئنا به من عند انفسنا. فيقولوا والله انكم لعلى ضلال مبين ستدمركم هذه النصوص و تصبحوا لا مسلمين.

هل تحولت مناهج الأزهر إلي معامل لتفريغ العناصر الإرهابية


Is The Earth Flat In Islam?